أحد ضحايا الاحتيال على الحجاج في عنتاب يروي ما حصل

تداول سوريون على مجموعات التواصل الاجتماعي الخدمية في مدينة عنتاب خبر يفيد باحتيال سوري على حجاج سوريين.

[ads1]

وتقاضى المحتال من الحجاج مبالغ طائلة، حيث سجل بشكل وهمي لـ 150 شخصاً دفع منهم 96 شخصاً مبلغاً وقدره 1700 دولار أمريكي.

أكبر عملية احتيال

وحصلت الحادثة منذ عدة أيام في عنتاب، حيث تعتبر أكبر عملية احتيال ونصب على السوريين ممن كانوا يودون تأدية مناسك الحج.

وفي تعليق من أحد ضحايا الاحتيال على الخبر المنشور على موقع دليلك في تركيا، أكد فيه ما حصل وروى تفاصيل الحادثة.

وقال في منشوره: “أنا أحد الأشخاص الذين سجل على الحج ولكن ليس عند الشخص، والحقيقة لدى جمعية بلقيس التي تتخذ من بلبل زاده مقراً لها”.

[ads1]

وتابع “يعمل ضمن الجمعية المدعو علاء الديك وعندما سجل لنا أعطانا إيصالات نظامية باسم الجمعية”.

احتيال ونصب

وأوضح “أنه كان على علم من كامل الأعضاء بما فيهم الإدارة والمشروع، حيث كان يسير الأمر على ما يرام، إلى أن اختلف الشخص الذي سجلت لديه على نسبة الأرباح”.

[ads1]

وبعد ذلك، أفاد بأنه تم إلغاء المشروع وكانوا قد صرفوا مبالغ الناس التي تقاضوها على أعمالهم بما فيها أعمال هدايا للأيتام والتصوير وجلب مبالغ مالية كبيرة.

وشعر إدارة الجمعية بخطر طلب الناس لحقوقهم، فبدأت بالكذب على المسجلين والتأجيل حتى تمكن علاء الديك من الفرار من عنتاب.

[ads1]

وبدأت الإدارة تتهمه بالخيانة والنصب والاختلاس، علماً أنه بقي فترة طويلة موجود وهم يتخاصمون ويرمون التهم على بعضهم.

وحتى لا تتحمل الإدارة المسؤولية ذهبت وقدمت بلاغاً عند الوالي لتنجو بحسبانها من المساءلة.

يمكنكم الاتصال بنا عبر صفحاتنا الخدمية في موقع فيس بوك

[ads1]

دليلك في تركيا

دليلك في عنتاب

دليلك في مرسين

دليلك في هاتاي

دليلك في أورفا

دليلك في بورصة

دليلك في إسطنبول

[ads1]

وللاطلاع أيضاً على أخبار تركيا ضمن موقع دليلك اضغط هنا