رسميًا.. السلطات السعودية تمنع استيراد البضائع التركية إلى أراضيها

السلطات السعودية تحظر إستيراد المنتجات التركية

السعودية تعتزم منع دخول البضائع التركية إلى أراضيها

تداولت وسائل إعلام تركية، اليوم الإثنين، خبرًا ينص عن حظر دخول البضائع التركية إلى الأراضي السعودية اعتبارًا من أول الشهر القادم تشرين الأول/ أكتوبر.

ووفقًا للمعلومات الصادرة من الإعلام التركي والعربي، فإن السلطات السعودية فرضت سابقًا حظر غير رسمي على إستيراد البعض من المنتجات التركية قبل سنتين.

وحينها قامت السلطات السعودية بزيادة قيمة الضريبة المضافة على البضائع التي صنعت في تركيا من 5% إلى 15%.

وأصبحت الجمارك السعودية تتعامل مع البضائع التركية بشكل سيء خلال السنتين الماضيتين، علاوًة عن أن أغلب منتجات الخضار والفواكه قد تلفت بعد قيام السعودية بعرقلة تخليصها من جماركها.

وبلغت قيمة الصادرات التركية 3.3 مليار دولار، فضلًا عن قيمة الواردات التي وصلت إلى 3 مليارات دولارًا أمريكيًا.

واحتلّت السعودية المرتبة الـ 15 ضمن قائمة الدول الأكثر إستيرادًا للبضائع المختلفة من الأراضي التركية.

ويأتي الأثاث المنزلي بالمرتبة الأولى من البضائع التركية المصدرة بشكل أكبر إلى السعودية، ويليه منتجات الخضار والفواكه وغيرهم من الغذائيات، بالإضافة إلى المنسوجات ومستلزمات الفنادق.

ونشرت صحيفة جمهورييت التركية مقالًا يتضمن تصريح خاص من المصدرين الأتراك يقول به: “أصبح السعوديون يخشون إستيراد البضائع مني بعد تحذير سلطات السعودية لهم، بالإضافة إلى إجبارهم على توقيع تعهدات تنص على عدم شراء المنتجات التركية”.

وفي تصريح آخر لذات الصحيفة، قال أحد المصدرين للسعودية: “العملاء السعوديون ممتنون جدًا من البضائع التركية، بالإضافة إلى أنهم يطلبونها بإستمرار عن طريق تصديرها إليهم من خلال دولة ثالثة”.

ويعود سبب منع استيراد المنتجات التركية رسميًا إلى ارتباك وتدهور العلاقات السياسية بين الدولتين.

وذلك بسبب وضوح موقف السلطات التركية من الأزمة الخليجية، بالإضافة إلى العمليات التي تقوم بها تركيا على الأراضي السورية، وبالطبع مقتل الصحفي “جمال خاشقجي” على أراضيها.

اقرأ/ي أيضًا هيئة الإغاثة الإنسانية ستقدم تابلت هدية لطلاب التعليم عن بعد في تركيا

بإمكانكم قراءة جميع المقالات الهامة في موقعنا عبر الضغط هنا

ونقوم بنشر جميع الأخبار الهامة والعاجلة المتعلقة بتركيا والسوريين على تطبيق التيلغرام على الهاتف والحاسوب، وبإمكانكم الإنضمام لمجموعتنا هناك عن طريق الضغط (((هنا)))