انتقادات ومخاوف من تلوث البطاطا المستوردة من سوريا لتركيا

انتقد رئيس فرع غرفة مهندسي الأغذية بمدينة إزمير التابعة للاتحاد التركي لغرف المهندسين والمعماريين أوغور توبراك تصريحات وزير الاقتصاد التركي نيهات زيبكجيي بشأن السماح باستيراد البطاطا من شمال سوريا.

[ads1]

وسيطرت الأسعار الجنونية على للمنتجات الغذائية.

وبشكل خاص البطاطا والبصل على حديث الشارع التركي خلال فترة الانتخابات، بحسب ما ذكرت صحيفة “زمان” التركية.

أمن غذائي

وقال توبراك: “هناك مخاوف خطيرة متعلقة بالأمن الغذائي للبطاطا”.

وأضاف “ويتم استيرادها من منطقة من المحتمل كونها قد تعرضت لهجمات كيماوية خلال الحرب التي تشهدها -سوريا- منذ سنوات”.

[ads1]

وأكد توبراك أن البطاطا التي يتم استيرادها من المناطق التي يثار حولها الجدل بشأن تعرضها لهجمات كيميائية تمثل تهديدًا خطيرًا على الأمن الغذائي.

وأشار إلى أن الاستيراد ليس حلًا.

إنتاجها من أي مكان

وأكد أن البطاطا من المواد الغذائية التي يمكن إنتاجها في أي مكان في العالم.

وأوضح أنه بالرغم من أن تركيا ضمن أكثر 20 دولة تنتج البطاطا حول العالم إلا أنها تراجعت في السنوات الخمسة الأخيرة.

وتساءل توبراك: “هل قامت السلطات المعنية بعمل التحاليل اللازمة قبل دخول شحنة البطاطا إلى البلاد؟

[ads1]

هل قاموا بعمل التحاليل على المياه والتربة في المنطقة التي تزرع فيها البطاطا؟ متى سيقومون بإعلان تلك النتائج للرأي العام؟”.

[ads1]

وكان وزير الاقتصاد التركي نيهات زيبكجي، قد سمح باستيراد البطاطا من شمال سوريا.

للمزيد من أخبار تركيا ضمن موقع دليلك اضغط هنا