تركيا ترصد مكافأة مالية لصيد سمكة الضفدع السامة

أعلن مختصين أتراك عن وجود سمكة خطيرة في البحر المتوسط وبحر إيجه تهدد حياة الإنسان والكائنات الأخرى، كما أنها تشكل خطراً كبيراً على الأسماك الأخرى.

وعليه أطلق مسؤولين أتراك حملة ناشدو فيها الصيادين لمساعدتهم في التخلص من هذا النوع من الأسماك مقابل مكافأة مالية وقدرها 5 ليرات للسمكة الواحد.

وذكرت وزارة الزراعة والغابات التركية أنها رصدت 5 ملايين ليرة تركية بهدف التخلص من مليون سمك،
وأضافت أنه لن يحصل أحد على مقابل إذا ما نزع ذيل السمكة.

وذكرت في في بيانها أنها لن تدفع أي مبلغ مقابل جلب السمكة غير منزوعة الذيل.

وشددت على ضرورة إرتداء الصيادين لملابس واقية عند نزعهم لذيلها، وأن يحرصوا على قتلها (قتل رحيم). بضربة واحدة على رأسها

سمكة الضفدع السامة (Toadfish)

سمكة الضفدع تصنف هذه السمكة ضمن الأسماك السامة حيث تفرز ثاني أخطر سم ويُسمى “تيترودوتوكسين” وقد تتسبب الإنسان بالشلل أو ضيق في التنفس في حال لمسها بطريقة غير محترفة.

وبحسب ما ذكره عالم البحار في جامعة اسطنبول أنه يمكن لـ2 مليغرام من هذا السم أن يقتل الإنسان خلال 6 إلى 12 دقيقة.

ومن أهم خصائص هذه السمكة أنها بطيئة الحركة مما يجعلها فريسة سهلة الإمساك للكائنات المفترسة التي تتغذى على الأسماك الصغيرة، ولذلك فهي تعتمد على تقنية الإنتفاخ للنجاة بنفسها.

تابعونا على التلغرام للاطلاع على أخبار تركيا العاجلة وكل ما يخص السوريين والعرب في تركيا
اضغط هنا