تركيا تطرد خبير تزوير القاعدة السابق إلى سورية

طردت السلطات التركية الشهر الماضي المدعو جهاد دياب اللبناني من أصل سوري إلى بلده الأم.

[ads1]

وذلك بعد الكشف عن دخوله الأراضي التركية بجواز مغربي مزور.

وأفادت مصادر بارزة، بأن دياب الذي كان مختصاً في تنظيم «القاعدة» بتزوير الوثائق، قضى 12 سنة في السجن الأميركي الشهير (غوانتنامو).

وعاش خلال السنوات الثلاث والنصف الأخيرة في أوروغواي، حاول خلالها 4 مرات السفر إلى تركيا حيث تقيم زوجته وأبناؤه الثلاثة وحفيده.

[ads1]

وتمكن دياب من السفر إلى البرازيل ومن سان باولو توجه إلى تركيا بجواز سفر مغربي مزور وهناك اعتقلته السلطات التركية وأبعدته إلى سورية.

دياب ملاحق في سورية، ففي بداية العقد الأول من القرن الحالي صدر بحقه حكم بالإعدام إثر جرائم سياسية لم تحدد.

ومن سورية هرب مع عائلته إلى أفغانستان وبعد اعتداءات 11 سبتمبر على نيويورك 2001، تم اعتقاله ونقله إلى غوانتانامو.

[ads1]

وتمكن الأمن التركي خلال عدة عمليات أمنية أجراها في مدن تركية من القبض على العديد من العناصر والقياديين لدى تنظيم داعش.

وكان من بين هؤلاء اشخاص ذو سلطة لدى التنظيم كوزير الإعلام لدى تنظيم داعش.

يمكنكم الاتصال بنا عبر صفحاتنا الخدمية في موقع فيس بوك

[ads1]

دليلك في تركيا

دليلك في عنتاب

دليلك في مرسين

دليلك في هاتاي

دليلك في أورفا

دليلك في بورصة

دليلك في إسطنبول

[ads1]

وللاطلاع أيضاً على أخبار تركيا ضمن موقع دليلك اضغط هنا