اعتقال شاب سوري قام بقتل سوري آخر طعنًا في ولاية إسطنبول

بسبب خلاف على شراء هاتف محمول.. الشرطة التركية تعتقل شاب سوري قتل سوري آخر في إسطنبول

اعتقلت الشرطة التركية، اليوم الخميس، مواطنًا سوريًا قامل بقتل سوري آخر طعنًا بالسكين في منطقة سلطان بيلي بولاية إسطنبول.

وبدأت الأحداث، في يوم الأحد الفائت المصادف لتاريخ 20 أيلول/ سبتمبر، بعد خروج الشاب السوري “أحمد الاعرج” وصديقه من متجره لشراء الطعام في منطقة سلطان بيلي.

ووفقًا لما تم تداوله على وسائل التواصل الإجتماعي، فاستوقف الشابان شخص يدعى “يوسف – أ” وطلب أن يتحدث مع الأعرج على إنفراد بمكان آخر.

وبحسب ما أفاد به صديق الضحية، فإن الأعرج عاد إلى متجره بعد حوالي خمسة دقايق وهو ينزف إثر إصابته بطعنة في صدره.

وعلى الفور استدعى صديقه فرق الإسعاف والشرطة، ليتم نقله إلى أقرب مستشفى ويفارق الحياة بها متأثرًا بجرحه البليغ.

إلى ذلك، فتحت الشرطة التركية تحقيقات واسعة لتحاول الوصول للمجرم، في حين أن أخبارًا وصلتها بهروبه إلى ولاية بورصة.

وأرسلت الشرطة التركية تعميمًا واسعًا للمخافر في بورصة ليبدأوا بدورهم البحث عن الشاب يوسف، ويعثروا عليه أخيرًا وبحوزته أداة الجريمة “السكين”.

في ذات السياق، أدعى المجرم أنه طعن “الأعرج” بعد مشادة كلامية بينهما حول شراء هاتف محمول.

بإمكانكم قراءة جميع المقالات الهامة في موقعنا عبر الضغط هنا

ونقوم بنشر جميع الأخبار الهامة والعاجلة المتعلقة بتركيا والسوريين على تطبيق التيلغرام على الهاتف والحاسوب، وبإمكانكم الإنضمام لمجموعتنا هناك عن طريق الضغط (((هنا)))