إعلان مأجور

في اجتماع مجلس البلدية في ولاية بورصة .. مسؤول تركي ينصف السوريين

عضو في حزب الخير التركي يدافع عن السوريين في تركيا

في اجتماع لبلدية يلدرم في ولاية بورصة دار نقاش حاد بين أعضاء حزب الخير التركي، حيث بادر “فريد غورسوي” وهو أحد اعضاء الحزب

بالقول: اقترح أن يتم تغيير أسماء بعض المناطق الواقعة تحت طريق انقرة السريع في ولاية بورصة وعلى رأسهم منطقة يافوز سليم لأسماء مناطق سورية.

وذلك لكثرة تواجد السوريين فيها، مايجعل هذا الأمر نقطة إيجابية لأخوتنا السوريين ليشعروا بالاندماج وكأنهم في بلدهم الأم.

وأضاف غورسوي، مدافعًا عن الفكرة الشائعة لدى بعض الاتراك بأن وجود اللاجئين السوريين على الاراضي التركية يعطي طابع غير حضاري،

قائلًأ: “هناك اختلاف باللغة والثقافات وبدلًا من انتقاد وجودهم بيننا، علينا أن نسعى جاهدين لتطويرهم قدر الإمكان ودمجهم بالمجتمع التركي”.

ليعارض كلامه أحد أعضاء الحزب ويقول: “هؤلاء السوريين يتكاثرون بشدة هناك من لديهم مكن 7 – 8 أطفال، تناقشت مرة مع أحد السوريين فقال لي لدي زوجتان وأفكر في الثالثة!!!.

وأضاف كيف لهذا أن يحدث على أراضينا وتريدنا الآن أن نخصص لهم مناطق بأسماء مدنهم في سوريا ليتكاثروا أكثر فأكثر.

ليرد عليه غورسوي بلهجة حادة، ماذا يعني التكاثر؟! أليس هذا حق أنساني؟! وماشأننا بهذا ..

من جهته تدخل رئيس بلدية يلدرم”أوكتاي يلماز” لتهدئة التوتر الحاصل بين الطرفين ليقول: دونا نحترم حقوق الانسان وننتقي مفرداتنا جيدًا،

إن كنتم تريدون الانتقاد فهذا أيضًا ضمن حقوق الانسان ولكن ليس بهذه الطريقة.

ليعتذر الطرفان أخيرًا وينهوا النقاش الحاد.

بإمكانكم قراءة جميع المقالات الهامة في موقعنا عبر الضغط هنا.

نقوم بنشر جميع الأخبار الهامة والعاجلة المتعلقة بتركيا والسوريين على تطبيق التيلغرام  (((هنا)))

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.