محاكمة سوري بتهمة الاعتداء الجنسي بتركيا

أصدرت محكمة الجنايات الأولى، في محافظة أضنه، قراراً مع وقف التنفيذ، بسجن شاب سوري 19 عاماً و 9 أشهر، بتهمتي الاعتداء الجنسي على الأطفال وحجز حرية الغير، وذلك لزواجه من قاصر سورية.

[ads1]

وقالت صحيفة “حرييت” التركية، الاثنين، إن الطفلة السورية (إ – ش)، البالغة من العمر 14 عاماً، ذهبت برفقة والدتها إلى مستشفى النساء والتوليد، في مدينة أضنه، ولدى فحص الأطباء للطفلة، اكتشفوا أنها حامل في الأسبوع الـ 15، ما دفعهم لإبلاغ الشرطة عن حالة الطفلة.

تحقيقات مستمرة

وأضافت الصحيفة أن التحقيقات كشفت أن الطفلة متزوجة من السوري عمر جروح، البالغ من العمر 27 عاماً، ولكون زواج القاصرات ممنوع في تركيا، ويحاسب عليه القانون، أُقيمت دعوى قضائية، من قبل الإدعاء العام، بحق الزوج الشاب.

وحضر جلسة المحكمة كل من الزوج المتهم وزوجته القاصر، إضافة إلى محاميهم.

ومن خلال الاستعانة بمترجم قال الزوج: “أعيش في تركيا منذ 4 أعوام، وخلال هذه الفترة ذهبت إلى سوريا وسجلت زواجي عرفياً من (إ – ش)، لم أكن أعلم أن العيش مع فتاة بهذا العمر في تركيا يعتبر جريمة يحاسب عليها القانون، في سوريا يسمح للفتيات بالزواج في عمر 14 عاماً، وأنا في الأساس تزوجت في سوريا وليس تركيا”.

[ads1]

بدورها قالت الزوجة الطفلة التي لم تسجل شكوى بحق المتهم: “تزوجنا في عام 2017 بشكل عرفي، وبكامل موافقتي أنا وعائلتي”.

وأصدر أعضاء المحكمة قراراً بسجن الزوج السوري 16 عاماً و8 أشهر، بتهمة الاعتداء الجنسي على الأطفال، إضافة إلى 3 أعوام وشهر و15 يوم، بتهمة حجز حرية الغير، بمجموع 19 عاماً و9 أشهر و15 يوماً.

[ads1]

وذكرت الصحيفة أن “قرار المحكمة سيدخل حيز التنفيذ، في حال تمت الموافقة على العقوبة” دون أن تضيف أية توضيحات أخرى.

[ads1]

للمزيد من أخبار تركيا ضمن موقع دليلك اضغط هنا