مقتل ثلاثة أشخاص برصاص الجندرمة خلال محاولتهم عبور الحدود

قتل ثلاثة أشخاص، بنيران قوات حرس الحدود التركية (الجندرمة)، أثناء محاولتهم العبور إلى تركيا، من إدلب.

[ads1]

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين، إن الشهداء الثلاثة، هم طفلة ومواطنة وشاب.

وهم نازحون من دمشق ودير الزور، وقد قضوا بإطلاق الرصاص عليهم، أثناء محاولتهم العبور من جهة بلدة دركوش، بريف إدلب الغربي.

[ads1]

وقال ناشطون إن عدداً من المهجرين تجمعوا قرب مخيم الزنبقي، بالقرب من منطقة دركوش، بينهم نساء وأطفال، في محاولة للعبور إلى الأراضي التركية، قبل أن يتم إطلاق النار عليهم.

وأسفر إطلاق الرصاص عن استشهاد الطفلة “حلا المحمود”، البالغة من العمر 15 عاماً.

[ads1]

وهي من مهجري الحجر الأسود، جنوبي دمشق، وإصابة السيدة انتصار رمضان، وهي من حي الميدان الدمشقي.

ولدى محاولة بعض الشبان إسعافها، تعرضوا لإطلاق نار أيضاً، وبعد عدة ساعات تراجع عناصر حرس الحدود.

[ads1]

ليقوم الأهالي بمحاولة إسعاف المصابين، قبل أن يكتشفوا أنهم فارقوا الحياة.

وقال المرصد السوري إن عدد الذين قضوا بنيران حرس الحدود التركي، بلغ 390 مدنياً، منذ اندلاع الثورة السورية، بينهم 74 طفلاً و36 سيدة فوق الثامنة عشر.

يمكنكم الاتصال بنا عبر صفحاتنا الخدمية في موقع فيس بوك، ونستقبل رسائلكم بشكل يومي من الساعة العاشرة صباحاً وحتى السادسة مساءً.

[ads1]

دليلك في تركيا

دليلك في عنتاب

دليلك في مرسين

دليلك في هاتاي

دليلك في أورفا

دليلك في بورصة

دليلك في إسطنبول

[ads1]

وللاطلاع أيضاً على أخبار تركيا ضمن موقع دليلك اضغط هنا