وصف الزوج بالأصلع جريمة في تركيا تستحق التعويض!

قضت محكمة تركية بحرمان امرأة من تعويض مادي عقب طلاقها، وذلك لمناداة زوجها بــ”الأصلع”، الأمر الذي دفع الزوج إلى طلب الانفصال عنها.

وذكرت صحيفة “حرييت ديلي نيوز” أن محكمة الاستئناف العليا في تركيا، أصدرت مؤخرًا توجيهات جديدة للفصل في قضايا الطلاق.

والتي يدعي فيها أحد الزوجين تعرضه للإساءة من قبل الطرف الآخر، سواء كان ذلك لفظيًا أو ماديًا.

تعويض مالي

وتطبيقًا لهذه التوجيهات، أصدرت محكمة قرارًا يمنح زوجة تعويضًا ماليًا لتحملها إهانات والدة زوجها، بعد طلاقها.

ولم تكتمل فرحة المطلقة بالتعويض المالي، حيث ألغت الدائرة القانونية الثانية للمحكمة العليا للاستئناف قرار المحكمة الابتدائية.

وتذرعت بأن الرجل كان يتعرض للإهانة من جانب طليقته.

وجاء في حكم الاستئناف النهائي: “نعتت المرأة زوجها بالأصلع على الملأ، وهو ما يعد ازدراء وإهانة”.

ونقلت الصحيفة التركية عن القاضي المسؤول عن القضية قوله: “كلا الشخصين كانا متعادلين في الإهانات والعيوب خلال فترة الزواج”.

إهانات متبادلة

وتابع “ما يعني عدم إلزام أي منهما بدفع تعويضات للطرف الآخر”.

وتعتبر مثل هذه القضية هي الأولى من نوعها التي تعرض على القضاء التركي ويتم الحكم بها لصالح الزوج.

وجريمة الذم والقدح والإساءة من الجرائم التي يعتد بها القضاء ويحكم بها كما يقدر التعويض الناجم عن الضرر المعنوي الذي لحق بالمدعي.