100 ألف جزائري دخلوا تركيا خلال 6 أشهر

قال سفير تركيا بالجزائر، محمت بوروي، إن هنالك نشاطا محدودا لجماعة فتح الله كولن.

والمتهم من أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب على الرئيس رجب طيب أردوغان، قبل سنتين، ويتعلق الأمر بشركتين ومدرستين.

[ads1]

وذكر الدبلوماسي التركي، في لقاء مع الصحافة الوطنية، الأحد، بمقر إقامته بالأبيار.

تزامنا وذكرى محاولة الانقلاب الفاشلة ببلاده يوم 15 جويلية 2016، أنه فتح مع السلطات الجزائرية تنظيم فتح الله كولن.

وتجنب المعني الحديث عن الإجراءات المتخذة من الطرف الجزائري في هذا الخصوص.

[ads1]

واكتفى بالقول “نحن في حوار مستمر مع السلطات الجزائرية بشأن تواجد نشاط، لكنه محدود جدا، لجماعة كولن في الجزائر”.

وردا على سؤال متعلق بما يمكن أن تفعله الجزائر، خاصة أن بلاده تصنف جماعة كولن تنظيما إرهابيا.

ذكر “تجربة الجزائر في مجال محاربة الإرهاب، مشهود لها في كل مكان، والجزائر لا تميز بين تنظيم إرهابي وآخر”.

[ads1]

وجدد المعني الاتهامات التي أطلقتها بلاه غداة المحاولة الانقلابية الفاشلة، لكولن المتواجد في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتحدث عن مسعى مطول اتخذه كولن، من خلال التغلغل في عدد من المؤسسات، بداية من المدارس والجامعات، والإدارات وحتى الجيش، لتكوين فصيل ذي عقيدة معادية للدولة التركية.

وأشاد المعني، بموقف الجزائر الداعم لبلاده، خلال المحاولة الانقلابية.

وفي العلاقات الثنائية، تحدث عن دخول 100 ألف جزائري لتركيا منذ بداية السنة.

[ads1]

فيما استقر العدد السنة الماضية عند 220 ألف بزيادة قدرها 15 بالمئة عن سنة 2016.

وأكد اتخاذ تسهيلات عديدة في مجال منح التأشيرة، حيث بلغت 60 ألفا.

ودعم الرحلات بين البلدين لتصل إلى 50 رحلة أسبوعيا عبر الجوية الجزائرية والتركية.

وفتح خط جوي جديد مباشر إلى مدينة انطاليا تزامنا والعطلة الصيفية.

يمكنكم الاتصال بنا عبر صفحاتنا الخدمية في موقع فيس بوك

[ads1]

دليلك في تركيا

دليلك في عنتاب

دليلك في مرسين

دليلك في هاتاي

دليلك في أورفا

دليلك في بورصة

دليلك في إسطنبول

[ads1]

وللاطلاع أيضاً على أخبار تركيا ضمن موقع دليلك اضغط هنا