fbpx

ارتفاع أسعار الإيجارات في تركيا أزمة معيشية تتصدر الأزمات الاقتصادية

لازال ارتفاع أسعار الإيجارات في تركيا حديثاً يتصدر أحاديث الأزمات الاقتصادية التركية بعد أن شهدت إيجارات الشقق السكنية في تركيا خلال هذا العام ارتفاعا قياسيا بنسبة 150% أثر على المستوى المعيشي للفرد، وعمق أزمة السكن التي يعاني منها.

فخلال هذا العام شهدت تركيا ارتفاعا مستمرا في الإيجارات خاصة في العاصمة التركية أنقرة وإسطنبول وباقي المدن الكبرى.

متوسط أسعار الإيجارات في تركيا أيار 2022

وبحسب خارطة الإيجار التي أعدها نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري في اسطنبول غورسل تيكين لتغطية 81 محافظة ، بلغ متوسط ​​الإيجار في تركيا 4 آلاف و 582 ليرة.

الولايات التركية التي سجلت أعلى زيادة في إيجارات المنازل

وأما عن المقاطعات التي سجلت أعلى زيادة في إيجارات المساكن هي موغلا وأنطاليا وإسطنبول وإزمير وأيدن أنقرة وغازي عنتاب.

فبينما يبلغ متوسط ​​الإيجار في تركيا 4 آلاف و 582 ليرة، فإن أعلى متوسط ​​إيجار هو 9 آلاف ليرة في موغلا. و 6 آلاف 900 ليرة في اسطنبول، و400 آلاف ليرة تركية في غازي عنتاب وفي أنطاليا تجاوزت أسعار الايجارات 8 آلاف و 500 ليرة.

أسباب ارتفاع أسعار الإيجارات في تركيا

كما نعلم جميعنا أن سوق العقارات في تركيا يشهد ارتفاعاً كبيراً في إيجار المنازل، وبشكل خاص في المدن الكبرى، والمدن والمدن السياحية والتي تحوي الجامعات والمؤسسات التعليمية.

وتشير الإحصائيات إلى ارتفاع في الإيجارات بنسبة 40% في عموم تركيا، كما وصلت الزيادة في الإيجارات إلى نسبة 150% في المدن الكبرى السياحية والتي تستضيف عدداً كبيراً من الطلاب، مثل موغلا وأنطاليا وإسطنبول وإزمير وأيدن أنقرة وغازي عنتاب التي تصدرت قائمة الولايات الأكثر ارتفاعاً.

ولقد وصلت نسبة الزيادة في المناطق المركزية التابعة للمدن الكبرى مثل أنقرة وإزمير إلى ما يقارب 100%، أما إيجار الشقق في إسطنبول فقد تصدرت المدن التركية في ارتفاع أسعارها بنسبة وصلت إلى ما يقارب 300% في بعض مناطقها.

ووفقاً لخبراء العقارات في تركيا أنه إذا أردنا تحليل وتفصيل أسباب ارتفاع أسعار لإيجارات في تركيا يطول الشرح وهو موضوع أزمة اقتصادية عالمية لا يمكن اختصاره ببعض الأسباب أو الظروف المؤدية لهذه الأزمة ولكن هناك أسباب رئيسية فاقمت من أزمة السكن وارتفاع الإيجارات في تركيا ومن أهمها:

  1. كان التحول الحضري أو خطة إعادة الإعمار التي تقوم بها الحكومة التركية عاملاً آخر أدى إلى زيادة أسعار الإيجارات، بعد أن قام ما يقرب من 80.000 من أصحاب العقارات بإخلاء منازلهم وبحثوا عن منازل مستأجرة.
  2. عودة التعليم وجهاً لوجه، سبباً رئيسياً لازدياد الطلب على السكن.
  3. ارتفاع أسعار الفائدة على القروض أدى إلى ارتفاع أسعار المساكن، وبدأ المالكون الذين اشتروا مساكن بأسعار أعلى بتأجير منازلهم بأسعار أعلى.
  4. كما أدى ارتفاع نسبة الفائدة إلى زيادة الطلب على الإيجار بدلاً من شراء منزل.
  5. وفي بعض العقارات، كان اتفاق إدارة الموقع مع الوكيل العقاري المعتمد الوحيد أحد العوامل التي أدت إلى زيادة سعر الإيجار.

بالإضافة إلى السبب الأهم والرئيسي من وجه نظر خبراء أتراك هو بيع العقارات للأجانب بقيمة 400 ألف ليرة تركية مقابل حصولهم على الجنسية التركية وهذا ما يراه خبراء أتراك أنه غير منطقي ويجب إعادة النظر به أو إيقاف مثل هذا القانون بشكل كامل.

طبعاً هناك أسباب اقتصادية عالمية أيضاً أدت إلى ضعف قيمة العملة التركية وزيادة نسبة التضخم وأمور أخرى جميعها مرتبط ببعضه البعض وينعكس سلباً على ارتفاع أسعار الإيجارات في تركيا.

اقرأ أيضاً:

وللاطلاع على أخبار تركيا العاجلة وكل ما يخص السوريين والعرب في تركيا، تابعونا على
تيلجرام قناة دليلك في تركيا
دليلك في تركيا على جوجل نيوز

You might also like