أزمة الإيجارات في إزمير .. “وصلنا إلى نقطة نصب الخيام في الحرم الجامعي “

ارتفعت الإيجارات في ولاية إزمير ثلاثة أضعاف عن سعرها الطبيعي (ما قبل الإعلان عن افتتاح الجامعات وجهاً لوجه في إزمير ) ليصبح البيت 1+1 الذي كان بسعر 600 ليرة كحد متوسط بسعر 2000 – 2500 ليرة تركية.

ووفقاً لما نقلته صحيفة جمهوريات التركية وترجم موقع دليلك في تركيا أن أزمة الإيجارات التي اجتاحت الولايات التركية بعد عودة التعليم وجهاً لوجه في المدارس والجامعات شكلت عبئاً كبيراً على الطلاب بشكل خاص وتركتهم بلا حول ولا قوة خاصة في المناطق المحيطة بالجامعة.

وذكر أحد الطلاب من خلال لقاء صحفي معه أنه يبحث عن منزل للإيجار أو سكن طلابي قريب من كليته منذ شهرين أو أكثر.

وقال: “لقد جئت من طرابزون إلى إزمير للبحث عن منزل مناسب وقد كنت أبحث عن منزل على الإنترنت منذ شهر إلى شهرين.

وأضاف، ارتفعت أسعار الإيجارات فجأة بمقدار 400 ، 500 ، 600 ليرة بعد الإعلان عن موعد افتتاح المدارس.

المنازل التي بحثت عنها بسعر 900 ليرة أصبحت 1400 ليرة أو ما شابه، وقررت أنا وصديقي أنا نذهب إلى إزمير ونبحث عن منزل على أرض الواقع لكننا نبحث منذ حوالي 3-4 أيام، ولم نستطع إيجاد منزل.

وعبر عن أسفه حيال هذا الأمر حيث قال: “يريدون 1500-2000-2500 ليرة منا، نحن طلاب كيف يمكننا تحمل هذا، ما هو دخلنا؟ “.

واختتم حديثه بالقول: “وصلنا إلى نقطة نصب الخيام في الحرم الجامعي …” لقد نصبنا الخيام أنا وصديقي إلى حين أن نجد منزلاً بسعر مناسب لكن لا يمكننا الإقامة في الخيام طيلة المدة، نحن مقبلين على فصل الشتاء، لا يمكننا تحمل البرد والأحوال المناخية داخل خيمة”.

اقرأ أيضاً:

وللاطلاع على أخبار تركيا العاجلة وكل ما يخص السوريين والعرب في تركيا، تابعونا على
تيلجرام قناة دليلك في تركيا
دليلك في تركيا على جوجل نيوز