fbpx

أهم القرارات التي جاءت في تصريحات الرئيس التركي أردوغان

أهم القرارات التي جاءت في تصريحات الرئيس التركي أردوغان

دليلك في تركيا – متابعات 

صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، اليوم الثلاثاء، عن عدّة قرارات هامّة تأتي في خطة عودة الحياة إلى طبيعتها في تركيا.

القرارات:

  • في 1 تموز/ يوليو من العام الحالي ستعود دور السينما والمسارح لعملهما ضمن شروط معيّنة ستُطبّق عليهما.
  • وستفتح قاعات عقد الزواج في تاريخ 15 حزيران/ يونيو من الشهر الحالي، لتلحق بها صالات الأعراس وتفتح في 1 تموز/ يوليو.
  • سيتم السماح للأشخاص والأطفال تحت عمر الـ 18 عامًا من الخوج من منازلهم بشكل دائم على شرط رفقة أحد أبويهم لهم.
  • بإمكان كبار السن من الخروج بشكل يومي أيضًا من الساعة العاشرة صباحًا وحتى الثامنة مساًء.

وأشار الرئيس أردوغان حول ضرورة الإلتزام بإرتداء الأقنعة الطبية (الكمامات) خارج المنازل، فضلًا عن تشديده على أمر التباعد الجسدي (المسافة الإجتماعية) والحفاظ على قواعد النظافة.

ولفت إلى أن الجميع يجب ان يعتاد على الوضع الجديد الذي سيستمر إلى حين زوال جائحة فيروس كورونا نهائيًا.

وسجلت تركيا اليوم 993 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصبح العدد الإجمالي للإصابات 172 ألف و114 إصابة،

وبالمقابل توفي 18 شخصًا كانوا مصابين بالفيروس، ليصبح العدد الكلي للوفاة بسبب كورونا 4729 حالة وفاة.

وتم شفاء 144 ألف و598 شخص إلى اليوم من فيروس كورونا في تركيا.

بإمكانكم قراءة جميع المقالات الهامة في موقعنا عبر الضغط هنا
ونقوم بنشر جميع الأخبار الهامة والعاجلة المتعلقة بتركيا والسوريين على تطبيق التيلغرام على الهاتف والحاسوب، وبإمكانكم الإنضمام لمجموعتنا هناك عن طريق الضغط (((هنا)))

اقرأ أيضًا آيا صوفيا.. قرار منتظر لتحويله من متحف إلى مسجد!

تداولت وسائل إعلام تركية أخبارًا حول تغيير متحف آيا صوفيا في ولاية إسطنبول إلى مسجد كما كان في زمن القسطنطينية.

وتم تكلفة المحاميين من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بدراسة الوضع القانوني بشأن تحويل آيا صوفيا إلى مسجد.

وسيَبت مجلس الدولة في قضية تحويل آيا صوفيا خلال مؤتمر سيعقد في 2/7 من العام الحالي.

وكانت جميعة خدمة الأوقاف والآثار التاريخية والبيئة التركية قد رفعت دعوى قضائية للدائرة العاشرة في مجلس الدولة.

مطالبات بإعادته كمسجد

وطالبت في الدعوى بإلغاء قرار مجلس الوزارء، لترفض الأخيرة الدعوى وترد عليها في العام 2008 بأنه لا يوجد أي انتهاك للقانون بإستخدام آيا صوفيا كمتحف.

ولكن الجمعية لم تصمت وتجلس تنظر لرفض الدعوى، بحيث فامت بتقديم إعتراض على القرار الذي صدر من مجلس الدولة.

وحينها قام المجلس بإحالة الإعتراض إلى مجلس الدعاوي الإدارية التابعة له، وحينها بقيت القضّية معلّقة لفترة من الزمن.

وتم إرجاء القضية في العام 2012 ولكن انتهت أيضًا برفض المجلس لها مرًة أخرى في تاريخ 6 نيسان/ إبريل من العام 2015.

ولم تكل ولم تمل الجمعية من رفع الدعاوي، وعادت في العام 2016 لترفع دعوى للمرة الثانية إلى الدائرة العاشرة في مجلس الدولة.

وطالبت بإلغاء القرار الصادر في العام 1934، بالإضافة على زيادتها في طلبها بإجراء تحليل مخبري لتوقيع أتاتورك على قرار المجلس حينها.

 أكمل القراءة..

Leave A Reply

Your email address will not be published.