fbpx

شفاء أول مصاب فيروس كورونا بهذه الطريقة!!

شفاء أول مصاب بفيروس كورونا بهذه الطريقة!

أعلنت ولاية سامسون التركية عن شفاء أول مصابة ب فيروس كورونا عن طريق حقنة من “بلازما الدم المناعية”.
وذكرت أن المريضة المتعافية “حورية قرا”،  تبلغ من العمر 76عاماً، لديها 6 أبناء، و32 حفيد.

استطاعت “حورية التغلب على الفيروس عن طريق “بلازما الدم المناعية”، بعد معناة شديدة مع المرض.

حيث بقيت في العناية المشددة لمدة أربعة أيام، و تحت الأنعاش لمدة ثلاث أسابيع.
لكنها اليوم خالية من أي فيروس تودع المشفى بفرحة عارمة ليس لها نظير.

3 hafta entube kalan 76 yasindaki hasta immun 12708955 o

ماهو علاج بلازما الدم المناعية؟

هو تجربة استخلاص ونقل البلازما المناعية من دم الأشخاص المتعافين من فيروس كورونا COVID-19، وحقنها بآخرين مصابين.

وكان قد أعلن الهلال الأحمر التركي منذ قرابة أكثر من شهر بالتنسيق مع وزارة الصحة على تجربة العلاج ب”بلازما الدم المناعية” للتصدي لفيروس كورونا.

عن طريق تبرع طبيب تعافى من فيروس كورونا ب “بلازما الدم” الخاص به لصالح التجربة.

جاء ذلك بتصريح صحفي أدلى به رئيس الهلال الأحمر التركي كرم قنق، من مركز التبرع بالدم في العاصمة أنقرة.

من خلال أخذ البلازما من دم الطبيب المتعافي “كوشات دمير”.

وأوضح أن الجسم المصاب عندما يواجه الفيروس يبدأ في تشكيل أجسام مضادة كطريقة دفاعية للتغلب على المرض.

ووفقاً للمبادئ التوجيهية التي نشرتها وزارة الصحة، لفت رئيس الهلال الأحمر إلى أن عملية أخذ البلازما من الأشخاص المتعافين من الفيروس تبدأ بعد 14 يوماً من تعافيه.

وأن الأجسام المضادة في بلازما دم المرضى المتعافيين، تبقى بأعلى مستويات نشاطها لمدة ثلاثة أسابيع ثم تميل إلى الانخفاض.

وقال:”تبدأ عملية نقل بلازما الشخص المتعافي بعد 14 يوما من تماثله للشفاء. وبعد ذلك يمكننا أخذ هذه البلازما 3 مرات، مرة واحدة في الأسبوع”.

وتابع: “يمكن لمانح الدم في كل مرة، أن يساهم في شفاء مريضين، والتبرع 3 مرات يساهم في شفاء 6 مرضى”.

وأشار إلى إطلاقهم عمليات أخذ البلازما في 13 مركزا بـ 10 ولايات.

أما الطبيب “دمير”، أول شخص متبرع بالبلازما، فقال: “المساهمة في علاج الآخرين عبر نقل البلازما إليهم، إلى جانب العمل في الميدان، شعور مختلف”.

وأضاف: “أرى التبرع بالبلازما لعلاج المصابين بكورونا على أنه واجب وطني”.

وكما ذكرنا آنفاً أن هذه التجربة تقوم على نقل بلازما شخص تعافى من الفيروس الذي يضم أجساما مضادة للفيروس، إلى مرضى يعانون من الفيروس في محاولة لتزويدهم بهذه المناعة.

وحتى مساء الأربعاء تم تسجيل 972 إصابة بفيروس كورونا في عموم تركيا بينما بلغ إجمالي الإصابات 152.587 مصاب. شُفيى منهم 113.987 مصاب.

وقد شهدت تركيا انخفاضاً ملحوظ في أعداد الإصابات وأيضا الوفيات.
أما أعداد المتعافين فهي في تزايد ملحوظ أيضاً.

كما يمكنكم قراءة المزيد من أخبار تركيا على موقعنا في القسم المختص

Leave A Reply

Your email address will not be published.