المعيشة في تركيا .. هل هي بلد الفرص أم مقبرة الأحلام

المعيشة في تركيا – كيف يمكن العيش في تركيا؟ سؤال بيراود الكثيرين لكن دون أجابة. تركيا تعتبر بلد الأحلام للكثير من العرب وبيحلموا أنهم يعيشوا فيها وأنهم يجوا ويستقروا فيها ويشتغلوا.

وهي فعلًا بلد جميل يعني ممكن تلاقي بتركيا جميع المناخات حسب انت ما بتحب، في المناطق الجافة وشبه صحراوية والمناطق الجبلية والسواحل الجميلة. وبتلاقي فيها المدن الحضارية وناطحات السحاب وبتلاقي الحارات القديمة وعبق التاريخ.

بلإضافة تعتبر السياحة في تركيا رخيصة بالنسبة لمواطنين الدول يلي عندهم دخل مرتفع مثل الخليج مثلاً.

لكل هلأسباب يلي ذكرتها رح تشوف تركيا جنة الله على الأرض بس بالنسبة للسائح وللي جاي يقضي كم يوم بتركيا ويرجع عبلده أو للمستثمر يلي معه مصاري(فلوس) كثير لأنه تعتبر تركيا بيئة مناسبة للاستثمار وفيها فرص كبيرة لاصحاب الأموال انهم يزيدوا أرباحهم.

لكن تركيا بالنسبة للاشخاص الشغوفين اصحاب الأحلام ..الأحلام فقط بدون أموال هي صعبة بل يمكن تكون هي قبر لأحلامهم، طبعًا إذا استثنينا بعض الحالات التي نجحت بقدرة الله وهم قلة قليلة.

صعوبة العيش في تركيا للناس البسطاء

تتجلى صعوبة العيش في تركيا بالنسبة للناس البسطاء بعدة أمور أهمها:

  • تدني الحد الأدنى للأجور: الحد الأدنى للاجور 2825 لعام 2021 يعني تقريبًا 403 دولار أمريكي، طبعًا هذا الحد إذا الله وفقك واشتغلت بمكان عمل صاحبه رضي يشغلك نظامي مو أسود لأنه غالبية العمال الاجانب بيرضوا يشتغلوا بأقل من هذا الراتب.
  • البطالة المرتفعة وبسببها بكونك انت مو مواطن تركي رح تلاقي صعوبة كبيرة أنك تلاقي فرصة عمل بسبب أنك عمتتنافس مع المواطن التركي على هذه الفرصة.
  • حاجز اللغة التركية: إذا ما معك لغة تركية ففرصة أنك تلاقي شغل بتركيا مثل فرصة الأصم والأبكم بالحصول على شغل.
  • غلاء المعيشة إذا ما تم مقارنتها بالرواتب التي يمكن أن تحصل عليها. ولهذا نضرب مثال عددي:
  • إذا الله يسرلك ولقيت شغل براتب ممتاز 4000 ليرة تركية (كمواطن أجنبي بدك تكون أبو زيد لحتى تحصله) كيف رح تصرف هذا الراتب
  • 1000 ليرة تركية أجار بيت بدون فرش أقل من متوسط
  • 400 ليرة فواتير كهربا ومي ونت إذا كنت شاطر وقدرت تعمل محاضرة صباحية ومسائية عن الإسراف وترشيد الاستهلاك للمرا والأولاد ( طبعًا بدون الغاز أو تدفئة)
  • 300 ليرة تركية مواصلات فقط ألك مشان تروح وتجي عالشغل وطبعًا أفراد العائلة بدك تعطيهم دروس عن فوائد المشي والجري مشان ما يطلعوا بوسائط نقل العام.
  • طعام بدك باليوم عهوات التضخم يلي صار شي 80 ليرة باليوم للعائلة يعني 2400 ليرة بشهر
  • وفي مصاريف مخفية كثيرة متل لباس وتدفئة بشتاء والمواصلات وإذا عطل عندك إي شي بالبيت ومصاريف للأطفال هدول ما رح ينحسبوا ورح نعتبرهم رفاهية.
  • إذا جمعنا المصاريف (الأساسية) بالشهر بطلع عنا 4100 ليرة يعني مكسور ب 100 .

هذا مثال بسيط ومتفائل من الناحيتين أنك تلاقي شغل براتب ممتاز وأنك تختصر مصاريفك لأدنى قدر ممكن.

تركيا بلد جميل وحكومته عمتسعى كل يوم أنها تحسن من الوضع المعيشي لمواطنيها بالرغم من فقر تركيا بالموارد الطبيعية (الغاز والبترول) ولأنجاز يلي حققه أردوغان لتركيا أنجاز كبير خلال 20 سنة يلي مضت برغم من كل المؤامرات. لكن لسا قدام تركيا مشوار طويل لحتى تصير بلاد الفرص للأجانب.

كتبنا هي المقالة مشان كل شاب يكون على اطلاع ولو بشكل بسيط عن تركيا قبل ما ياخذ قراره ويجي عليها. وبتمنى من كل مقيم يقرأ المنشور ويشاركنا رأيه بالتعليقات…

وبالنهاية الرزاق رب العالمين في كل مكان وفي كل زمان.

تحرير مقيم يابنجي في تركيا منذ أكثر من ست سنوات.