fbpx

بلدية الفاتح بإسطنبول تمنع استئجار السوريين والأجانب في المنطقة

في نطاق القرارات التي اتخذتها بلدية الفاتح في يناير/كانون الثاني 2021، تم حظر تأجير المنازل للمهاجرين في المنطقة، حتى لو كان لديهم تصريح إقامة، لا يمكنهم استئجار منزل في منطقة الفاتح.

وأدلى رئيس بلدية الفاتح في ولاية “إسطنبول” “أرجون توران” بتصريحات حول القرار المتخذ والنتيجة التي وصلوا إليها، بينما يعيش ملايين من اللاجئين في إسطنبول، تُعد الفاتح واحدة من المناطق التي تستقطب الكثير من السياح والأجانب لرخص الاجارات نسبيًا عن باقي المناطق ولموقعها المميز القريب على المناطق الحيوية في المدينة.

فاتخذت بلدية الفاتح بعض الخطوات فيما يتعلق بمشكلة المهاجرين في يناير/كانون الثاني 2021 وحظرت تأجير المنازل للمهاجرين.

وصرّح رئيس بلدية الفاتح “توران” عبر مقابلة جرت بخصوص هذا القرار أن هناك أكثر من 8 آلاف مهاجر ولاجئ غادروا المنطقة بعد إصدار هذا القرار، وكانت تصريحاته على الشكل التالي:

“الآن نحن لا نتكلم عن التفرقة أو مناهضة حقوق اللاجئين لكن لا يمكننا نفي كل شيء نراه في منطقة الفاتح وأسنيورت، وكان مطلبنا من الوزارة على عدم السماح لأي سوري أو أي أجنبي الإستئجار في المنطقة حتى ولو كان حاصلاً على إذن للإقامة”.

وأضاف إلى كلامه “يجب علينا منع الأجانب من الإستقرار هنا”.

ما رأيكم في هذا القرار؟ وهل هو عنـ ـصري لدرجة منع جميع الأجانب من الإستقرار؟ وهل لديه الحق في ذلك أم هذا ظُـ ـلم للشعوب ومنعهم من حقهم الطبيعي في الإستقرار؟.

اقرأ أيضاً:

Comments are closed.