سحب الجنسية من السوريين .. أول قرار للنظام السوداني بعد التطبيع

قررت الحكومة السودانية الانتقالية البدء في إجراءات سحب الجنسية السودانية من السوريين، بصفتهم من الأجانب المتواجدين على الأراضي السودانية.

وبحسب مصادر إخبارية فأن الحكومة السودانية قد بدأت بالفعل إجراءات سحب الجنسية عن الأجانب في البلاد، ومن بينهم حوالي عشرة آلاف سوري حصلوا على الجنسية السودانية في السنوات الماضية.

وقد بررت السلطات السودانية هذا القرار، بأن السوريين قد حصلوا على الجنسية في عهد الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير بطرق ملتوية ومخالفة للقانون السوداني.

وقد قامت وزارة الداخلية السودانية بمطالبة جميع المجنسين بين عام 2014 وحتى 2019، مراجعة دائرة الهجرة، محذرةً من أنه بعد هذا التاريخ سيتم اتخاذ التدابير القانونية اللازمة بحق على كل من يتخلف من مراجعة دائرة الهجرة.

وقد أضح العديد من المواطنين السوريين الحاصلين على الجنسية السودانية إنّ “هذا القرار ألحق بهم أضرار مادية وخاصة المستثمرين حيث لم يعد بإمكانهم تصفية أعمالهم وحساباتهم.”

قام بعض السوريين برفع دعوة قضائية ضد هذه الأجراءات، حيث سوف تنظر محكمة الطعون الإدارية بالعاصمة الخرطوم، يوم الثلاثاء المقبل.