fbpx

كيف ساهم اللاجئون السوريون في الاقتصاد التركي

الاقتصاد التركي –ضخ المستثمرون السوريون ما يقارب من 58.7 مليون ليرة تركية (حوالي 7 ملايين دولار) في 124 شركة خلال الربع الأول من العام الجاري 2021، جاء ذلك بحسب إحصائيات نشرها اتحاد الغرف وتبادل السلع في تركيا في 1 أيار / مايو 2021 .

في حين أن هذا لم يكن سوى جزء بسيط من أكثر من 3200 شركة أجنبية تم تأسيسها في تركيا بالتعاون مع شركاء أتراك محليين في الربع الأول من العام الجاري، إلا أنه لا يزال يُظهر قيمة الاستثمار السوري في البلاد.

ساعد العدد الكبير من اللاجئين السوريين في تركيا – قُدِّر العام الماضي بنحو 3.6 مليون – في زيادة إجمالية في عدد الشركات المسجلة في تركيا بنسبة 5%.

وفي تصريح صحفي لوزيرة التجارة التركية ذكرت أنه في كانون الأول 2019 بلغ عدد الشركات السورية في تركيا نحو 13880 شركة ، تمثل 29٪ من الشركات الأجنبية في تركيا، برأسمال يقارب 4 مليارات ليرة تركية (480 مليون دولار)

تنشط معظم هذه الشركات بشكل كبير في المجالات مثل معامل صناعة خطوط الانتاج والأحذية والبناء وتجارة الجملة من وإلى الخارج والمنتجات الغذائية والملابس واستئجار العقارات.

وأضافت الوزيرة أن إجمالي رؤوس أموال الشركات الأجنبية في تركيا يقدر بنحو 151 مليار ليرة تركية (18.2 مليار دولار).

وفي أيلول/سبتمبر 2018، أصدرت مؤسسة أبحاث السياسة الاقتصادية التركية تقريرًا يستند إلى معلومات تم الحصول عليها من عدة غرف تجارة وصناعة تركية تشير إلى أن عدد الشركات التي أنشأها السوريون في تركيا تجاوز 10000 شركة؛ 40% منها مشترك لسوريين وأشخاص من جنسيات أخرى و 60% للسوريين فقط.

وقالت الدراسة إن الشركات لديها أنشطة في مختلف القطاعات الاقتصادية وتوفر فرص عمل لحوالي 44 ألف عامل سوري في تركيا.

تتمركز حوالي 22% من الشركات السورية في تركيا في المحافظات الجنوبية والجنوبية الشرقية على طول الحدود السورية حيث لجأ العديد من السوريين بعد اندلاع الحرب في سوريا قبل عقد من الزمن.

وقدرت مساهمة السوريين في الاقتصاد التركي بأكثر من 500 مليون دولار بالإضافة إلى فرص العمل التي يوفرونها لكل من العمال الأتراك والسوريين، بحسب المؤسسة.

وفي لقاء صحفي مع مدير المنتدى الاقتصادي السوري في غازي عنتاب “تمام البارودي” قال فيه:

“لا يمكننا الافتراض أن ما يقارب من 14000 شركة ذكرها وزير التجارة التركي لا تزال نشطة، ففي السنوات القليلة الماضية، أنشأ العديد من السوريين شركات في تركيا للحصول على تصاريح عمل ومن ثم الجنسية التركية، والتي تُمنح بشكل استثنائي للسوريين الذين يمتلكون شركات أو لديهم تصاريح عمل “.

Comments are closed.