إعلان مأجور

موجة انتقادات تطال مواطنون أتراك أقاموا حفل زفاف بهذه الطريقة

حفل زفاف في ولاية ديار بكر التركية تثير غضب الكثيرين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي

أثار حفل زفاف أُقيم في ولاية ديار بكر التركية موجة انتقادات كبيرة طالت المواطنين الاتراك لاستهتارهم بالقوانين المفروضة في ظل انتشار الوباء.
فبعد موجة الانتقادات التي طالت مجموعة سوريون في بوصة أقاموا حفلة افتتاح محل تجاري عبر تنظيم “عراضة”،

تناقل مجموعة ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة صور لحفل زفاف أُقيم في ولاية ديار بكر التركية،

وعبروا عن استيائهم من هذه التصرفات وشنّوا حملة انتقادات واسعة بأنه ليس فقط السوريون من يتجاوزون القوانين والضوابط الاجتماعي في ظل انتشار الوباء.

هناك مواطنون اتراك أيضًا يتصرفون تجاه الجائحة باستهتار ولامبالاة، فالأمرلايعود إلى جنسية المواطن بل إلى مدى وعيه.

حيث أُقيمت حفلة زفاف ضمن صالة أعراس مغلقة أنضم إليها الكثير من المواطنين وشكلوا حلقات رقص ودبكة،

دون أن يعيروا أي انتباه للكمامة الطبية والمسافة الاجتماعية وغيرها من القوانين التي وضعتها وزارة الصحة التركية للحد من انتشار الفيروس.

وفي وقت سابق كانت قد أعلنت الجهات الطبية المختصة بأن ولاية ديار بكر هي من الولايات ال5 التي تشهد ارتفاعًا كبيرًا من حيث عدد الاصابات والوفيات.

وتعود أسباب الزيادة في عدد حالات الاصابة إلى عدم ارتداء الكمامات أو ارتداءها بشكل غير صحيح ،

وعدم الامتثال لقواعد المسافة الاجتماعية في الأعراس، الاستمرار في إقامة بيوت التعزية.

وجدير بالذكر أنه منذ بداية العودة للحياة الطبية قامت الحكومة التركية  بتغريم ما يقرب من 11 مليون ليرة تركية لأكثر من 9 آلاف شخص في الولاية.

إقرأ أيضًا: سوريون في بورصة يثيرون موجة غضب لدى الأتراك .. ماذا فعلوا ؟؟

بإمكانكم قراءة جميع المقالات الهامة في موقعنا عبر الضغط هنا

ونقوم بنشر جميع الأخبار الهامة والعاجلة المتعلقة بتركيا والسوريين على تطبيق التيلغرام  (((هنا)))

موجة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.