fbpx

البدء بهدم أسخف مبنى في العالم في مدينة مرعش التركية

قررت بلدية مرعش التركية هدم مبنى الإدارة الخاصة المكون من 18 طابقا، والذي جاء في المرتبة الأولى في عملية البحث عن أسخف مبنى في العالم” على جوجل(google).

وذكر رئيس بلدية المدينة خير الدين غونغور الذي قام بفحص الأعمال في المبنى الذي أزيلت منه المظاهر الحديدية في المقام الأول” أن البلدية لن تكن مسؤولة عن تكاليف الهدم “وقال أيضاً: “إن الشركة التي فازت في المناقصة التي قمنا بها سوف تتولى عملية الهدم, وتتحمل كافة التكاليف المادية، وبذلك تساهم بمبلغ وقدره 6 ملايين و600 ألف ليرة يضاف الى ميزانية البلدية”.

وبحسب تصريحات رئيس البلدية فلقد تقرر هدم هذا المبنى وذلك لإمكانية رؤيته من عدة نقاط في المدينة ,إضافة الى استخدام سكان المدينة هذا المبنى للتعريف عن أي عنوان مطلقين عليه اسم المبنى الأصفر, ونظرا لسمعته بسبب ظهور صوره من ضمن اكثر المباني سخافة في العالم عند البحث في جوجل منذ عام 2019 .

وقال المتعهد الذي فاز في المناقصة التي قامت بها البلدية في شهر تشرين الثاني بأنه حسب الشروط الواردة في المناقصة فانه سيتم هدم المبنى خلال مدة وهي 4 اشهر, إضافة الى انه سوف ينفق مبلغا” وقدره 6 ملايين و600 الف ليرة تركي لهدم المبنى ,وان البلدية لن تتحمل أي أعباء مادية في هذا الخصوص, بالمقابل فان ركام المبنى سواء الحديد وغيرها من مواد البناء سوف تكون من نصيب الشركة العائدة للمتعهد الذي فاز في المناقصة لإعادة تدويرها .

وزار رئيس بلدية المدينة خير الدين غونغور المبنى الذى سيتم هدمه قريبا”, وتجول في طوابق المبنى وحصل على معلومات عن إجراءات الهدم من مسؤول الشركة ,وقال رئيس البلدية خير الدين غونغور “إن المبنى الذي تقرر هدمه في غضون 4 أشهر هو جزء من ساحة المدينة التي يعتزمون إكمالها في غضون عامين”.

أشار رئيس البلدية أيضا” الى عملية هدم كلا” من مبنى المحكمة القديمة ومبنى افاد في المنطقة التي سيتم بناء الساحة عليها وأضاف قائلا” “بدأنا أعمال هدم هذا المبنى، الذي يقع على واجهة شارع طرابزون الذي يعتبر واحدا “من اهم الشوارع المركزية في مدينة مرعش ,وفي إشارة من رئيس البلدية لهدف البلدية من هدم هذا المبنى صرح قائلا” “نقوم بالتعاون مع وزارة البيئة والتحضر لتنفيذ عمل تحويلي في الموقع الذي كان يشغله مبنى الإدارة الخاصة والذي تبلغ مساحته 40 فدانا”.

وقال أيضا رئيس البلدية بانه تم بناء هذا المبنى قبل 30 عاما وفقا للشروط المفروضة آنذاك, و لكنه كان دائما “موضع انتقاد منذ اليوم الأول لبنائه, وحرصا منا على القيام بعمل تحويلي بدأنا بهدم هذا المبنى, لأنه يفسد مظهر المباني المحيطة كما ولم يتم توظيف هذا المبنى في أي شيء مفيد.

أضاف رئيس البلدية بانه كان هناك اقتراحات بضرورة ترميم المبنى بدلا من هدمه, ولأن تكلفة هدمه أعلى من تكلفة بنائه حسم الجدل بضرورة هدمه لأننا حريصون على عدم الانفاق من ميزانية البلدية بل الاسهام في انعاشها.

وذكر رئيس البلدية أن العمل مستمر في ساحة المدينة, وأنهم يهدفون إلى استكمال الساحة التي ستتألف أيضا من موقف للسيارات يتسع ل 1500 سيارة في غضون عامين لحل مشكلة المرور ومواقف السيارات.

مبنى في العالم

اقرأ أيضاً:

وللاطلاع على أخبار تركيا العاجلة وكل ما يخص السوريين والعرب في تركيا، تابعونا على
تيلجرام قناة دليلك في تركيا
دليلك في تركيا على جوجل نيوز

You might also like