إجراءات الطلاق والزواج في تركيا للسوريين

مع تواجد أكثر من ثلاثة ملايين لاجئ سوري متوزعين في مختلف أنحاء تركيا. حصلت الكثير من حالات الزواج والطلاق لكن لا يعرف الكثيرون ما هي الإجراءات المعتاد اتباعها بتركيا.

هناك في كل دولة قوانين تخص زواج وطلاق الأجانب فيما بينهم أم فيما بينهم وبين مواطنين الدولة الأصليين إضافة لوجود ظروف وحالات ولكل حكمها.

عقد الزواج في القانون التركي

ضمن القانون التركي لابد من توفر عدة شروط من أجل إتمام عقد الزواج المدني لعل من أهم الشروط هو إتمام الزوجان سن الأهلية.

أما لمن أتم سن السابعة عشر فلابد من أخذ موافقة الأولياء أو الأوصياء القانونيين.

وفيما يخص من يبلغ من العمر 16 سنة، فلابد من الحصول على إذن مسبق من محكمة العائلة.

ويتم أخذ رأي الأولياء أو الأوصياء في هذه الحالة دون أن يكون هذا الرأي ملزماً.

ويجب على الخاطبين الذهاب سوية إلى دائرة الزواج في بلدية المدينة التي يقيم بها أحد الخطيبان من أجل التقدم والحصول على رخصة الزواج.

محظورات لدى القوانين التركية

ولا يسمح القانوني التركي بعدة أمور تخص الزواج، مثل تعدد الزوجات كما لا يعترف بالزواج الديني عند الشيخ. ولا يوجد في تركيا شيء اسمه تثبيت الزواج، فهناك تسجيل عقد الزواج عند دائرة الزواج في البلدية.

الأوراق المطلوبة لاتمام عقد الزواج في تركيا

أما بخصوص الأوراق الواجب توفرها عند الإقدام على تسجيل الزواج.

ولابد من توفر بطاقة السجل المدني “الهوية” والقيد المدني” إخراج قيد مدني” ووثيقة متعلقة بالزواج الأول إذا كان منتهياً.

إضافة لذلك لابد من توفر وثيقة إذن وتوقيع الممثل القانون إن كان أحد الزوجين صغيراً بالعمر.

كما لا بد من توفير تقرير طبي يثبت عدم وجود أي مانع طبي من الزواج.

وفيما يخص إخراج القيد المدني لابد أن يكون مصدقاً من القنصلية السورية في تركيا ولكن يمكن الزواج عن طريق استخراج قيد من إدارة الهجرة وهذا الأمر يختلف وفق الولاية.

شروط الطلاق في تركيا

وكما للزواج هناك حالات وشروط وعدة تفاصيل لابد من مراعاتها عند الإقدام على الزواج فللطلاق تفاصيل أخرى.

فمن وصل من الزوجان إلى مرحلة الطلاق يمكنه اللجوء إلى محكمة الأسرة التي يقيم في دائرتها أحد الزوجان، ويقدم طلباً للمحكمة يوضح فيها أسباب الرغبة بالطلاق.

ولابد من الاستعانة بمحامٍ كي يقوم بكتابة طلب الطلاق.

وفي حال كان هناك أطفال فلابد من التقدم بطلب للحصول على حضانة الطفل وهذا يأتي وفق تقديرات القاضي لمصلحة الطفل.

ويسمى الطلاق الذي يتم بموافقة الزوجين طلاقاً بالتراضي ويجب على الزوجين تقديم طلب الطلاقو تسجيله لدى المحكمة المختصة.

ويشترط القانون التركي مرور سنة على الزواج من أجل حصول هذا الطلاق.

وإن كان الزوجان وصلا إلى الطلاق دون رضاء فهذا يسمى الطلاق بالتنازع ويقدم أحد الزوجين طلب الطلاق وتعقد المحكمة جلسة استماع لكلا الطرفين ويتم اتخاذ القرار.

وللاطلاع على أخبار تركيا العاجلة وكل ما يخص السوريين والعرب في تركيا، تابعونا على
تيلجرام قناة دليلك في تركيا
دليلك في تركيا على جوجل نيوز

You might also like