fbpx

ارتفاع أسعار المواد الغذائية في تركيا وصل لـ 60%

أول أسعار ارتفعت هي أسعار السلع الغذائية والإيجارات، وفي هذا المقال سأخبركم بأغلب السِلع الغذائية التي ارتفعت أسعارها وقائمة تفصيلية بالأسعار الجديدة.

بسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد فالأسعار هائمةٌ بالإرتفاع بلا نزول، وإلى الآن ونحن نتفاجئ بارتفاع جديد للأسعار من مواد غذائية للإيجارات ومن المواد الأولية للعيش إلى المحروقات ومن الخضروات والفاكهة إلى جميع السلع الغذائية.

وأصبحت مدينة غازي عنتاب هي من أحد المدن التي تتربع على عرش أغلى المدن للعيش في تركيا، فقد وصل ارتفاع الأسعار فيها حتى الآن إلى الذروة ولا نعلم ما الذي يخبئه لنا المستقبل.

وبالنسبة لأرقام هيئة الإحصاء التركية (TUİK) فإن أكثر الأسعار التي ارتفعت في آخر سنة هي أسعار العقارات والمواد الغذائية.

تم التصريح عن مؤشرات أسعار المُستهلك ومؤشرات أسعار المنتجين لشهر تموز سنة 2021، وتمت إضافة اسمين للقائمة المذكورة أعلاه ألا وهما أسعار الفنادق والمطاعم.

وكان السبب الأول الذي تم التصريح عنه بشأن ارتفاع أسعار العقارات هو ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي والكهرباء.

والذي زاد الطين بلّة ارتفاع أسعار السلع الغذائية الذي وضع المواطنين في موقف صعب هم ورواتبهم، وأول المتأثرين بهذه الأسعار هم السوريين بسبب قلّة الرواتب وقلّة الدخل مقارنة بالأتراك وأيضاً الإيجار.

ارتفاع أسعار المواد الغذائية في تركيا وصل لـ 60%

ارتفاع بعض أسعار السلع الغذائية بنسبة تتراوح بين 23% إلى 60% لفت نظر هيئة الإحصاء التركية (TUİK)، وإليكم بعض السلع التي ازداد سعرها:

  • زيت دوار الشمس: 60%
  • الدجاج: 56%
  • السمن: 56%
  • زيت الذرة: 51%
  • السمك: 37%
  • العدس: 35%
  • السجق وتوابعه: 35%
  • الحليب: 33%
  • العسل: 30%
  • البيض: 28%
  • اللبن: 28%
  • الخبر: 26%
  • الجبن وأنواعها: 24%
  • الطحين: 24%
  • لحم البقر: 23%

ارتفاع أسعار الخضار والفاكهة في تركيا آب/أغسطس 2021

إليكم بعض الخضار والفواكه التي ارتفعت أسعارها نقلاً عن تصريح هيئة الإحصاء التركية (TÜİK):

  • الخيار: 83%
  • الدراق: 73%
  • الكرز: 48%
  • المشمش: 46%
  • الكوسا: 46%
  • الطماطم: 37%
  • الفاصوليا الطازجة: 37%
  • الباذنجان: 37%
  • الموز: 31%

ونسبة التضخم للمُستهلك السنوية ارتفعت بنسبة 18.95%

gramaj hilesine karsi harekete gecildi

غلاء المعيشة في مدينة غازي عنتاب

غلاء أسعار السلع والمواد الغذائية والإيجارات يجعل من مدينة غازي عنتاب تتقدم على قرائنها من المدن بالغلاء وصعوبة المعيشة فيها، إذ أن راتب الموظف والعامل في أغلب الأحيان لا يكفيه حتى آخر الشهر.

أقل آجار يبدأ بسعر 1000 ليرة تركية وأقل مبلغ يتم صرفه في البقاليات أو الماركتات هو 100 ليرة تركية، والآن سكان هذه المدينة يجدون صعوبة في العيش فيها فمن ناحية أولى غلاء الأسعار ومن ناحية أخرى بقاء الرواتب على حالتهم الأساسية بدون أي زيادات.


إقرأ أيضاً

Comments are closed.