fbpx

شخصيات سورية تلتقي وزير الداخلية التركي باسطنبول لمناقشة موضوع الجنسية والإقامة للسوريين

التقت شخصيات سورية وتركية فاعلة، مع وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، ومدير الهجرة العامة، سافاش أونلو، في اجتماع مغلق اليوم الثلاثاء، لبحث قضايا تتعلق بشؤون السوريين في تركيا.

وذكر تجمع “طاولة الحلول”، أن الاجتماع مع وزير الداخلية التركي أسفر عن قرارات “مبشرة” للسوريين في تركيا، مشيراً إلى نقاط عدة تم طرحها ومناقشتها خلال الاجتماع المنعقد في مدينة اسطنبول.

وبحسب “طاولة الحلول”، فإن أبرز النقاط التي تمت مناقشتها هي:

  • إلغاء طلب جواز سفر سوري ساري المفعول لتجديد الإقامات، ومنح إقامات طويلة الأمد للسوريين.
  • إعادة النظر في طلبات الجنسية المبطلة.
  • تنسيق اجتماع مع الجمعيات في الداخل السوري والناشطين هناك.
  • العمل على تشكيل هيئة تعمل على تقريب المجتمعين السوري والتركي لتحقيق الدمج المجتمعي.
  • تشكيل مؤسسة قبول للشكاوي تشبه منصة (جيمر) التركية لحلها.

من جانبه، قال المنسق العام لـ”طاولة الحلول”، مهدي داوود، إن أبرز ما خرج به الاجتماع هو الاتفاق على عقد اجتماع دوري شهرياً، يضم شخصيات فاعلة في ملف السوريين المقيمين تركيا، إلى جانب مؤسسات المجتمع المدني، للوقوف على آخر المستجدات وحل المشكلات التي تواجه السوريين المقيمين على الأراضي التركية.

وأضاف داوود أنه تم الاتفاق على تأسيس بوابة إلكترونية لقبول الشكاوي المقدمة من قبل السوريين، شبيهة بمنصة “جيمر” التركية، هي منصة اتصالات بين المواطنين في تركيا ومكتب رئاسة الجمهورية التركية، لحل مشاكلهم التي يطرحونها.

ولفتت “طاولة الحلول”، التي تضم مجموعة من الجمعيات والشخصيات الأكاديمية المهتمة بالشأن السوري في تركيا، إلى أنه ستتم إعادة النظر في طلبات الجنسية التي أبطلتها السلطات التركية سابقاً لأسباب غير واضحة.

وأضافت أنه يجري العمل على تنسيق اجتماع مع الجمعيات في الداخل السوري والناشطين هناك، إلى جانب العمل على تشكيل هيئة تعمل على تقريب المجتمعين السوري والتركي لتحقيق الدمج المجتمعي.

اقرأ أيضاً:

Comments are closed.