fbpx

تعرف على مدينة غازي عنتاب التركية

غازي عنتاب أو كما عرفت بين السوريين بـ “عنتاب”، هي مدينة تقع في جنوب تركيا قريباً من الحدود السورية، بحيث تبعد عن مدينة حلب ستة وتسعين كيلو متراً تقريباً إلى الشمال منها.

نقدم لكم في هذه المقال لمحة عن مدينة غازي عنتاب.

غازي عنتاب أو كما عرفت بين السوريين بـ “عنتاب”، هي مدينة تقع في جنوب تركيا قريباً من الحدود السورية، بحيث تبعد عن مدينة حلب ستة وتسعين كيلو متراً تقريباً إلى الشمال منها.

تقع عنتاب في الجنوب الشرقي من منطقة الأناضول، وهي ولاية تطل على خليج الأسكندرونية الشهر، ذلك بناءً على إحصائيات عام 2011 ميلادي، ووصل عدد سكان عنتاب إلى حوالي المليون وثلاثمئة وستة وسبعين ألف نسمة تقريباً، وهم ليسوا سكان عنتاب الأصليين، فهم ينتمون إلى عرقيات مختلفة ومتنوعة.

وتحاط عنتاب بمدن هامة، لكونها تقع إلى الجهة الشرقية من ولاية أضنة، وإلى الجهة الشمالية الشرقية من مدينتي مرسين وإسكندرون، وللشمال الغربي من مدينة عين العرب، وإلى الغرب من مدينة أورفة، وللجنوب الغربي من ديار بكر.

وانتشرت في عنتاب العديد من المعالم التاريخيَة والحضارية المميزة، بما أنها تحتوي على مدينة أثرية تدعى “مدجينة زقمة”، وتقع هذه المدينة على نهر الفرات، واتخذ الرومان من هذه المدينة عاصمة لهم، وأيضاَ من المعالم التي تحتوي عليها هذه المحافظة قلعة غازي عنتاب والتي تعود في تاريخ بنائها إلى العصر البرونزي، لكن الملفت للنظر هنا أنه عند قدوم السوريين قد رأوا من غازي عنتاب حلب “الفرع الثاني”، بالشبه الكبير الذي بين المدينتين، وكما تكلمنا سابقاً عن قلعة عنتاب فهي شبيهة “قلعة حلب” بشكل كبير.

كما تحتوي عنتاب على كنيسة تدعى كندرلي، بنيت في عام 1860 ميلادي، بالإضافة لوجود عدد من المساجد الإسلامية فيها، كمسجد البويجي، والعمرية، والشرواني وغيرهم.

وتعتبر عنتاب سادس أكبر مدينة تركيا، وكانت المدينة تعرف لدى العرب والسلاجقة والعثمانيين باسم عنتاب، لكن البرلمان التركي أضاف كلمة غازي لاسم المدينة في 8 فبراير/ شباط من عام 1921 فأصبحت غازي عنتاب، وهي من الأقاليم السورية الشمالية التي ضُمت إلى تركيا بموجب معاهدة أنقرة عام 1920 بين تركيا من جهة وفرنسا من جهة أخرى.

وعرفت غازي عنتاب بالمدن الصناعية الهامة في تركيا خاصة، وفي المنطقة عامة، كما تشتهر بالكباب العنتبلي، والفستق العنتبلي، واللحم بعجين، وأيضاً تشتهر بصناعة حلوى البقلاوة، ويسكنها خليط من القوميات التركية مع أقلية من الشركس.

وتمتاز عنتاب بأنها المأوى والقر لما يزيد على ستة بالمئة تقريباً من الحجم الكلي والإجمالي للصناعات التركية، وعلى رأسها صناعة السجاد، وورش النحاس، والتعدين، كما يمتاز السكان بعنتاب بنشاطهم الزراعي المميز، حيث تشتهر الولاية بإنتاجها للعنب، والزينون، والفستق التركي وغيرها.

ليس بفارق كبير بين حلب وعنتاب فعندما أتوا السوريين إلى تركيا لم يلاحظوا ذلك الفرق الكبير، المعنى أنهم لم يشعروا بالغربة، لوجود عدد كبير من السوريين في عنتاب، فضلاً عن المدن التركية المحاطة بها والتي بها سوريين بشكل كبير، شبه كبير بين عنتاب ومدينة حلب.

وللاطلاع على أخبار تركيا العاجلة وكل ما يخص السوريين والعرب في تركيا، تابعونا على
تيلجرام قناة دليلك في تركيا
دليلك في تركيا على جوجل نيوز

You might also like