fbpx

ما هو سبب ارتفاع أسعار الفستق الحلبي في تركيا لهذا العام؟

قال رئيس غرفة زراعة شاهين بيه ” علي شولاق” إن الفستق الذي تم شراؤه من الحقل بأسعار تتراوح بين 28-33 ليرة ، تم بيعه للمستهلك مقابل 120 ليرة بعد إعادة تصنيعه.

وذكر “شولاق” أن هذا السعر مرتفع جداً وأن سعر الفستق بعد إعادة تصنيعه يجب أن يُباع بسعر لا يتجاوز الـ 70 أو 80 ليرة تركية، حيث أن الفستق الذي تم شراؤه من الحقل بسعر 28-33 ليرة تركية وصل لطاولة المستهلك بسعر 120 ليرة تركية، وأضاف أن هذا السعر مرتفع جداً، وأنه فعلاً بعد تجفيف الفستق الوزن ينقص بلا شك لكن هذا ليس سبباً يجعل من سعره يرتفع إلى 120 ليرة.

وصرّح “شولاق” أن هذا العام يُعد عام الغياب للمزارعين بسبب قلّة الإنتاج للفستق، على عكس باقي السنوات، وأشار إلى أننا نعيش عام دون فستق، وذلك بسبب الطقس الجاف الذي مررنا به في الأشهر السابقة، ومن المتوقع انخفاض بنسبة 25% من الإنتاج لهذا العام.

كما أضاف في تصريحاته أنه علينا تحديد سعر أساسي للفستق كما هو الحال في البندق والشاي، وذلك للحد من هذا الارتفاع الهائل، لأن سبب ارتفاع الأسعار هو رفع المزارع للسعر ورفع التاجر أيضاً للسعر مما أدى لوصول الفستق بأضعاف سعره الأساسي إلى المستهلك.

اقرأ أيضاً:

Comments are closed.